العلوم والتكنولوجيا تعقد يوم علمي بعنوان السرطان التشخيص والعلاج

مختصون يوصون بضرورة إنشاء مركز وطني للكشف المبكر عن مرض السرطان

العلوم والتكنولوجيا تعقد يوم علمي بعنوان السرطان التشخيص والعلاج

 

أوصي مختصون وباحثون بضرورة إنشاء مركز وطني للكشف المبكر عن مرض السرطان بأنواعه المتعددة وذلك خلال اليوم العلمي الذي نظمه قسم العلوم الطبية بالكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا بخان يونس بعنوان السرطان تشخيص وعلاج، بحضور عميد الكلية الدكتور محمد عاشور صادق، وممثل وزارة الصحة الفلسطينية ومدير مستشفى غزة الأوروبي الدكتور يوسف العقاد، وممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور محمد ياغي، ورئيس بلدية خان يونس المهندس يحيى الأسطل، والأستاذ عبدالقادر العطل رئيس قسم العلوم الطبية وعدد من الخبراء والمختصين في مجال مرض السرطان وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية وجمع من طلبة الكلية.

 

 

وفي الجلسة الافتتاحية أكد د. صادق أن عقد اليوم العلمي يهدف إلى تقديم رؤية تطويرية لدور الكليات والجامعات في زيادة الوعي الصحي في الاوساط المجتمعية على أسس علمية وكذلك تفعيل مسيرة البحث العلمي لتجاوز العقبات وعرض التصورات لتقديم الحلول والمقترحات اللازمة للكشف المبكر عن مرض السرطان.

 

من جانبه أوضح د. العقاد إلى أهمية عقد هذ اليوم الطبي والذي ننظر إليه كوزارة صحة بشكل إيجابي للمساهمة في بلورة أفكار وتوصيات تساعد في الكشف المبكر عن مرض السرطان والحد من انتشاره، كما نأمل أن يتم افتتاح مركز طبي يعالج مرض السرطان في مدينة القدس يختص بتقديم خدمات صحية للكشف عن مرض السرطان وتقديم العلاج اللازم.

 

وأوصي الحضور بضرورة إنشاء مركز وطني لأمراض السرطان بقطاع غزة، تشجيع تطوير تطبيقات تكنولوجية لمساعدة المرضي والأطباء في الكشف المبكر عن المرض، والحث على عقد المزيد من الأيام والمؤتمرات العلمية التي تسلط الضوء على مرض السرطان وتقدم حلول واقتراحات للكشف المبكر عن مرض السرطان وتقدم العلاج اللازم له.