طلاب من مدارس قطاع غزة يبتكرون تطبيقات الهاتف المحمول لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة,,, تقرير

 

أحمد الزيتونية

استغل مجموعة من الطلبة الفلسطينيين في مدارس قطاع غزة ثورة تكنولوجيا المعلومات وثورة تطبيقات الهاتف المحمول في خدمة قضايا مجتمعهم والتسهيل على أبناء الوطن من خلال هذه البرامج والتطبيقات.

فقد ابتكر مجموعة من الطلاب عدة تطبيقات تهدف لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة بواسطة الهواتف المحمولة والتي تعمل بنظام الاندرويد أو .ios

في هذا التقرير نسلط الضوء على أبرز هذه التطبيقات من خلال زيارات ميدانية للمدراس التي يدرس فيها الطلاب.

التقينا بالطالب حازم الحايك في الصف الحادي عشر علوم من مدرسة فلسطين بمديرية غرب غزة  مبتكر تطبيق عصا الكفيف.

ويوضح الحايك بأن فكرة التطبيق هي مساعدة الكفيف على تخطي العقبات التي من الممكن أن يواجهها وهو يسير في الشارع بدل العصا التي يحملها , مبيناً أن التطبيق يعمل بواسطة مجسات في الهاتف المحمول تحدد له ما يواجه من معيقات من خلال صوت يخرج من الجوال أو اهتزاز

ويقول الحايك أنه استفاد من المنهاج الدراسي في مادة تكنولوجيا المعلومات التي سهلت علية كثيرا ومن خلال المشرف الذي يتابعه بشكر مستمر.

بالانتقال إلي مدرسة عرفات الثانوية للموهيين  التقينا بالطالب سليمان الحلبي في الصف الحادي عشر علوم  حيث حدثنا عن ابتكاره لتطبيق talk tome  ويخدم فئة البكم.

ويشرح الحلبي فكرة التطبيق وهو تحويل الكلام إلي صوت والعكس تماما مبيناً أن المدرسة قدمت له العديد من التسهيلات لابراز هذا التطبيق.

وفي مدرسة التقوي الثانوية للبنين التقينا بالطلاب وسام الطيبي وبلال شاهين وكليهما من الصف الحادي عشر علوم  حيث صمموا تطبيق الالة الحاسبة للمكفوفين حيث تعمل الالة على نظام عمل الصوت وتهدف لتسهيل عمل الالية الحسابية لهم.

ويشرح الطلاب أن الكفيف يضغط على الرقم مرتين في المرة الأولي يظهر اسم الرقم والمرة الثانية للتأكيد.

توجهنا بعدها  لمدرسة سليمان سلطان والتقينا بالطالب زكي كردية من الصف العاشر مبتكر برنامج   keep talkingالذي يخدم فئة الصم.

ويبين كردية أن فكرة التطبيق  ربط فئة الصم بالأشخاص السليمة من خلال تحويل الرموز الخاصة بالصم وتحوليها لكلام والعكس صحيح

ويطمح هؤلاء الطلاب إلي أن يجدوا من يرعاهم ليطورا تطبيقاتهم وتصل إلي العالمية حيث توفر وزارة التربية والتعليم العالى العديد من الإمكانيات المتاحة لهم.