خلال احتفال تكريمي مشترك في الضفة وغزة ..التعليم تعلن أفضل معلم للعام 2017

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي عن أسماء أفضل معلم على مستوى فلسطين للعام 2017 وذلك خلال احتفال مشترك أقيم بمدينة رام الله وغزة عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

و حصل على لقب أفضل معلم في فلسطين( معلم فلسطين 2017) المعلمة رنا أحمد زيادة من مديرية شرق غزة مع المعلمة ازدهار ظاهر من مديرية قلقيلية، وحصل على لقب أفضل خمسة معلمين المعلمة فضية خليل أبو ميري من مديرية الوسطى والمعلم حمدان يوسف الأغا من مديرية خانيونس والمعلمين مهند مخلوف وآيات مبسلط من مديريات الضفة الفلسطينية.

وجرى خلال الاحتفال تكريم المعلمين الفائزين في الدورة السابعة من برنامج إلهام فلسطين و تكريم من رفعوا اسم فلسطين عالياً في المحافل الدولية أمثال بطلة تحدي القراءة العربي الطالبة عفاف الشريف ومدرسة بنات عرابة الأساسية، وطلبة فلسطين الحاصلين على المركز الثاني عالمياً بمسابقة الذكاء الذهني في ماليزيا.

وقدم رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله التهنئة للفائزين وقال:” نهنيء معلمات ومعلمي فلسطين، الذين فيهم نضع كامل ثقتنا وأملنا، وهم يقودون مسيرة التربية والتعليم، ويساهمون في صون الوحدة والهوية الوطنية وصنع الأمل والتغيير”.

بدوره قدم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم التهاني للفائزين وقال:” اليوم ننحني إكباراً للمعلم والمعلمة، ونكرم كوكبةً أصيلةً منهم ومن المبدعين الذين رفعوا اسم فلسطين عالياً في المحافل الدولية”

وأعلن صيدم تسمية مدرستين باسم المعلمة الأولى على العالم حنان الحروب وبطلة تحدي القراءة العربي عفاف الشريف.

وأردف الوزير قائلاً: “جرت العادة على تكريم المبدعين حينما يرحلون، لكننا كسرنا العادة لنكرم حنان الحروب وعفاف الشريف من خلال تسمية مدرستين باسمهما”، متحدثاً في الوقت ذاته عن قصة إصرار الشهيد إبراهيم أبو ثريا وكل شهداء فلسطين الذين ارتقوا دفاعاً عن القدس.

وخلال أجواء الاحتفال في قاعة الفيديو كونفرانس بمقر الوزارة بغزة   قدّم وكيل وزارة التربية والتعليم د. زياد ثابت التهنئة لجميع المعلمين الفائزين في مسابقة أفضل معلم  كما قدم التهاني للفائزين في مسابقة إلهام فلسطين وبعث بالتحية لكل مبدع يرفع اسم فلسطين عالياً.

وأكد ثابت أن هؤلاء المعلمين المتميزين فخر لنا جميعا ، كما أوضح أن جميع معلمينا ومعلماتنا يقدمون الإنجازات تلو الإنجازات رغم ظروف الاحتلال والحصار وهذا يثبت الإرادة والنجاح التي يتميز بها المعلم الفلسطيني.