المدارس الفلسطينية تنفذ فعاليات للتنديد بخطة الإدارة الأمريكية لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس

نفذت المدارس الفلسطينية صباح اليوم عدة فعاليات مدرسية للتنديد بخطة الإدارة الأمريكية القاضية بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

وشملت الفعاليات وقفات احتجاجية و إذاعات مدرسية و عقد لقاءات توعوية واستثمار الحصة الأولى في هذا المجال، كما قامت المدارس والمجموعات الطلابية  والأندية الإعلامية المدرسية بإطلاق هاشتاقات تؤكد على هوية القدس الفلسطينية وحضارتها الكنعانية الأصيلة  واستثمار الإعلام الجديد من أجل التنديد بالقرار الأمريكي الذي يعتبر تدخلاً سافراً في الشأن الفلسطيني لقلب الحقائق وطمس التراث الفلسطيني.

و تم التأكيد خلال هذه النشاطات على أهمية القدس بالنسبة للطلبة باعتبارها مدينة فلسطينية عربية إسلامية وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ، ولا يمكن التخلي والتنازل عنها بأي شكل من الأشكال.

وشدد المشاركون في الفعاليات على أن القدس خط أحمر ولا تهاون في الأمر وأن أي مساس بها سيؤدي إلى إشعال المنطقة بأسرها، كما دعوا إلى ضرورة التحرك العربي والإسلامي لمواجهة هذه المخططات الاستعمارية والاستيطانية التي تقود لمزيد من الاحتلال لفلسطين وطمس التاريخ الإسلامي والعربي.

كما شددوا من خلال هذه الفعاليات على صمود الشعب الفلسطيني على أرضه وقدسه وأن جميع خطط الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الاحتلال ستفشل أمام صمود وإرادة أبناء الشعب الفلسطيني والعربي والإسلامي وكل الشرفاء في هذا العالم.