العلوم والتكنولوجيا تنظم ورشة عمل لمناقشة دور الإعلام في تعزيز الصورة الذهنية للتعليم التقني

نظم قسم العلاقات العامة بالكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا بخان يونس وبالشراكة مع صحيفة فلسطين ورشة عمل بعنوان دور الإعلام في تعزيز الصورة الذهنية للتعليم التقني بحضور خبراء ومختصون في مجال الإعلام من مختلف المؤسسات الإعلامية في الساحة الفلسطينية.

وفي كلمته  دعا عميد الكلية الدكتور محمد عاشور صادق كافة الجهات ذات العلاقة للعمل الجاد في مجال تفعيل الاهتمام بالتعليم التقني والمهني لما له من أثر بالغ في التنمية المستدامة وتقليل معدلات البطالة، مؤكداً أن هذه القضية هي قضية أمن قومي بالدرجة الأولى، مشيراً إلى أنَّ عدد من الدول بدأت خطوات الاهتمام بالتعليم التقني مبكراً مما جعلها تجني اليوم ثمار ذلك في مختلف مجالات حياتها.

وأشاد صادق بدور وزارة التعليم وخططها في مجال دعم ورقي التعليم المهني والتقني خاصة العمل في مجال المدارس المهنية والكليات التقنية.

بدوره استعرض رئيس قسم العلاقات العامة الأستاذ محمود رفيق الفرا واقع الصورة الذهنية للتعليم التقني والمهني لدى المجتمع الفلسطيني بما في ذلك أبرز تحديات هذا النوع من التعليم ، مبيناً أن صناعة الصورة الذهنية للتعليم التقني تقع على عاتق جهات متعددة أبرزها مؤسسات التعليم التقني والمهني والجهات الحكومية والجهات المانحة والإعلام.

وفي ختام الورشة أوصى الحضور بضرورة وضع خطة وطنية لتعزيز مكانة التعليم التقني والمهني في المجتمع، وضرورة تنفيذ برامج متعددة لدمج الإناث في التعليم المهني والتقني، وتعزيز دور مؤسسات التعليم المهني والتقني في حل مشاكل المجتمع الفلسطيني، وتعزيز صورة التعليم المهني والتقني في المناهج الفلسطينية للمراحل الأساسية، وتشكيل اتحاد المؤسسات التعليمية التقنية بما يساهم في ضبط الإيقاع لها في معالجة القضايا ذات العلاقة، والتنقيب وتسليط الضوء على الجوانب المشرقة في التعليم المهني والتقني، وتخصيص مساحة إعلامية لمناقشة قضايا التعليم التقني والمهني.