مدارس محافظات قطاع غزة تحيي يوم الكوفية الفلسطيني

 

أحيت المدارس في محافظات قطاع غزة يوم الكوفية الفلسطيني وذلك تنفيذاً لقرار الوزارة الذي يأتي بالتزامن أيضاً مع ذكرى إعلان الاستقلال الوطني الفلسطيني.

ونفذت المدارس سلسلة فعاليات في هذا المجال منها تفعيل الإذاعة المدرسية وطابور الصباح وإعداد مجلات  وبروشورات وبوسترات و عقد لقاءات وحصص صفية و حصص في الفن والرسم  وتنفيذ عروض مسرحية وكشافة.

و تم خلال هذه النشاطات قيام الطلبة والمدرسين بارتداء الكوفية الفلسطينية وتزيين المدارس بها، وتوعية الطلبة بالكوفية ونشأتها منذ انطلاق الثورة، كما تم الحديث على رمزية الكوفية في النضال الوطني وارتباطها بالرئيس الرمز ياسر عرفات ، إضافة إلى رمزيتها للمقاومة على الصعيد المحلي والعالمي  وارتباطها بالثوابت الوطنية الفلسطينية وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وقال سليمان شعث مدير تعليم شرق خانيونس أننا حرصنا على تجسيد فعاليات متكاملة في جميع المدارس وحتى رياض الأطفال لإيماننا العميق بأن الكوفية رمز وطني مهم كما أنها تأتي في ظل إعلان الاستقلال الوطني وهي مناسبات وطنية نعتز بها ويجب أن نوعي طلبتنا وأجيالنا بها

بدوره أكد مدير تعليم رفح أشرف عابدين أن هذه الكوفية هي تراث الأجداد للأحفاد وهي جزء أصيل من التراث الفلسطيني, وقد لبسها الأجداد والآباء والثوار والأبطال والشهداء, ولبسها وتمسك بها الشهيد ياسر عرفات الذي عرف بها طيلة حياته.

وأضاف عابدين أن الكوفية تعبر عن رحلة من الجهاد والمقاومة حتى تحرير كل فلسطين على كامل ترابها وعاصمتها القدس الشريف, وقد تغمست الكوفية بدماء كثير من الشهداء.

وفي مديرية شرق غزة أوضح مدير التعليم أشرف حرز الله  أننا نفذنا خطة متكاملة على صعيد الأنشطة المدرسية إحياء لذكرى إعلان الاستقلال ويوم الكوفية مشيراً إلى أن جميع المناسبات الوطنية نوليها الأهمية ضمن توعية أجيال طلبتنا وترسيخ المفاهيم الوطنية .