وزارة التعليم تناقش مسودة نظام المؤسسات التعليمية الخاصة والأجنبية

ناقشت الإدارة العامة للتعليم العام بوزارة التربية والعليم العالي مسودة نظام المؤسسات التعليمية الخاصة والأجنبية وذلك قبيل عرض هذا النظام  على مجلس الوزراء الفلسطيني لاعتماده.

وحضر اللقاء الذي عُقد عبر نظام الفيديو كونفرانس بين الضفة وغزة د. محمد صيام مدير عام التعليم العام بغزة، ود.أيوب عليان مدير عام التعليم العام بالضفة ، ود. أحمد الحواجري مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة و مشاركة ممثلين من عدة إدارات بالوزارة وحضور أصحاب ومدراء المدارس الخاصة وجمعية أصحاب المدارس الخاصة وعدد من مديري رياض الأطفال والمراكز التعليمية.

ورحّب صيام بالحضور وهذا اللقاء المشترك بين غزة والضفة، مؤكداً أن هذا اللقاء يندرج ضمن خطوات الوزارة لمواصلة الدفع قدماً في تطوير جميع مفاصل النظام التعليمي بما فيه أنظمة التعليم الخاص.

وفي هذا السياق، أشار عليان إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار جميع الآراء بما لا يتناقض مع قانون التربية والتعليم الفلسطيني الجديد؛ وذلك بهدف تطوير عمل المؤسسات التعليمية الخاصة من خلال الالتزام بنظام موحد لجميع هذه المؤسسات.

وجرى خلال الورشة نقاش مستفيض حول مواد المسودة، والتي من أبرزها جانب جودة التعليم في فلسطين، حيث تم التوافق على أغلب المواد في النظام المقترح، لعرضها على مجلس الوزراء قبل إقرارها. كما تم التوافق على اختيار لجنة متابعة من الضفة وغزة لإقرار التعديلات وإجراءاتها، مع الالتزام بقانون التربية والتعليم الفلسطيني.