وزارة التربية والتعليم تختتم فعاليات مشروع الاستشفاء والأمل

اختتمت وزارة التربية والتعليم العالي فعاليات مشروع الاستشفاء والأمل بمدرسة حطين الثانوية للبنين.

وحضر حفل الختام د. أحمد الحواجري مدير عام الإدارة العامة للإرشاد والتربية والخاصة وأ. أشرف حرز الله مدير التربية والتعليم شرق غزة. ود. جميل عبد العاطي المدير الإقليمي لمركز العقل والجسم وأ. خالد فضه نائب مدير عام الارشاد والتربية وأ. عبير الشرفا رئيس قسم الصحة النفسية بالوزارة وأ. أيمن نصر الله رئيس قسم الارشاد التربوي، وأ. مصطفي مصبح رئيس قسم الإدارات التربوية، وأ. سامح المسلاتي مدير المدرسة بالإضافة للمعلمين والطلاب وأولياء أمورهم.

بدوره رحب أ. أشرف حرز الله بالحضور الكريم متوجهاً الشكر الجزيل للقائمين على المشروع لما بذلوه من جهد كبير في تغيير السلوك لدى الطلبة للأفضل منوهاً أنه لوحظ التغير في المستوى التحصيلي للطلبة وما قاموا به من مشاريع في المدرسة.

من جانبه أكد د. الحواجري على أهمية هذا البرنامج لما له من أثر إيجابي على الطلبة خاصة وأن  المشروع قدم الرعاية النفسية لجميع أعضاء الهيئة التدريسية وجميع طلبة مدرسة حطين الثانوية بالإضافة إلى أولياء الأمور من خلال تقديم مهارات علاج العقل والجسم من خلال ورشات عمل.
وفى كلمته شرح د. عبد العاطي كافة الجوانب المتعلقة بتنفيذ البرنامج في المدرسة، موضحاً أن المشروع استمر لعامين متتاليين تم خلاله إنجاز نحو” 12″ مشروعاً تمثلت في “دهان المدرسة _تزيين مدخل المدرسة _توزيع500 تي شيرت “بلوزة” _500 شنطة مدرسية _ ودهان الملعب وتجهيزه عمل معرش للحماية من أشعة الشمس _ وضع شاشة 50 بوصة منحنية ثلاثية الأبعاد للمكتبة _توفير لوحة ترحيب الكترونية _توفير مشارب مياه عذبة للطلاب _تجهيزلابتوب للمكتبة _ شراء60 كتاب متنوع للمكتبة بالإضافة لكراسي أسمنتيه لجلوس الطلاب “.
يشار إلى أنه تم تكريم معلمي المدرسة تقديراً لجهودهم في إنجاح المشروع كما تم توزيع جوائز نقدية قيمة للطلبة الفائزين في المشاريع الريادية.