التعليم تعقد دورة تدريبية للتوعية من “مخاطر الأجسام المشبوهة”

إبراهيم المزيني – عقدت وزارة التربية والتعليم العالي بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر دورة تدريبية ‏متخصصة لمرشدي ومنسقي الصحة المدرسية للتوعية من مخاطر الأجسام المشبوهة الناتجة ‏عن مخلفات العدوان الإسرائيلي.‏

وحضر الدورة مدير عام الصحة المدرسية د. تيسير الشرفا، ورئيس بعثة الصليب الأحمر بغزة ‏السيد جيلان ‏دارفون, ونائب مدير عام الصحة المدرسية أ. محمود أبو سمعان, ومدير دائرة ‏التثقيف الصحي أ. عبد الكريم المجدلاوي، ورئيس شعبة ‏التثقيف الصحي د. ليندا ‏حرب، بالإضافة ‏إلى مرشدي ومنسقي الصحة في المديريات ‏والمدارس.‏

وأكد د. الشرفا أن هذا المشروع يأتي ضمن خطط الوزارة لنشر الوعي بين ‏أوساط ‏الطلبة والطواقم التعليمية والمجتمع الفلسطيني لتجنيبهم مخاطر مخلفات الحروب والحفاظ ‏على ‏حياة السكان, مشدداً  ‏على أن التعاون في مجال توعية الطلبة بمخاطر مخلفات ‏الحروب أمر مهم للحفاظ على حياة الطلبة خاصة في ظل الظروف التي يعيشونها.

‏بدوره أشار دارفون الى أن قطاع ‏غزة بحاجة إلى مثل هذا البرنامج خاصة مع وجود أجسام غير منفجرة بعد 3 حروب حدثت ‏خلال 6 سنوات.‏

وتتضمن الدورة التعريف على مهارات معرفة الأجسام المشبوهة ومخلفات الحروب والبعد عنها والتعامل ‏معها، إضافة إلى تدريبهم على مهارات الإسعاف الأولي والإنقاذ في حالة حدوث أي طارئ، ‏وسيقوم المعلمون بنقل خبراتهم وتجاربهم للطلبة والمدارس وأولياء الأمور.

‏وتستهدف الدورة 40 معلماً من منسقي الصحة ‏المدرسية والمرشدين التربويين في 20 ‏مدرسة حدودية ‏ وتستمر لمدة 5 أيام وبواقع 30 ساعة تدريبية.

وتهدف الدورة إلى تثقيف وتوعية المرشدين ‏ومنسقي الصحة من مخاطر الأجسام غير المنفجرة ‏والتي خلفها الاحتلال الإسرائيلي في عدوانه ‏الأخير على قطاع غزة، ونقل التوعية للطلبة ‏والمجتمع.‏