تكريم أعضاء مجلس البحث العلمي السابق بالوزارة وتسلّم المجلس الجديد مهام عمله

 

حسن الشريف- كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي أعضاء مجلس البحث العلمي السابق وتسلّم المجلس الجديد مهام عمله.

جاء ذلك بحضور د. زياد ثابت وكيل الوزارة و د. أيمن اليازوري الوكيل المساعد لشئون التعليم العالي, ود. خليل حماد مدير عام الإدارة العامة للتعليم الجامعي, وم. كمال أبو معيلق مدير عام الإدارة العامة التعليم المهني والتقني، و أ. عبد الرحمن جبر مدير عام الإدارة العامة للتطوير، ود. خالد النويري من مجلس البحث العلمي, وحضور أعضاء مجلس البحث العلمي (الدورة الرابعة) برئاسة أ. د. عادل عوض الله رئيس الجامعة الإسلامية, وأعضاء مجلس البحث العلمي الجديد (الدورة الخامسة) برئاسة أ. د. عبد الرؤوف المناعمة.

وخلال كلمته رحب د. ثابت بأعضاء مجلس البحث العلمي في دورته الجديدة شاكراً أعضاء المجلس السابق على المجهود الكبير الذي قدموه في تطوير أنشطة وفعاليات مجلس البحث العلمي وإسهاماتهم في الارتقاء بخطط ومشاريع البحث العلمي سواء في التعليم العالي أو التعليم العام.

وأكد وكيل الوزارة على استمرارية مشروع نشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام وتطويره في المستقبل, مؤكداً على أن ميدان البحث العلمي المدرسي يحتاج إلى بذل جهد أكبر من أجل إكساب الطالب المدرسي المهارات الأساسية للبحث العلمي.

بدوه تحدث د. اليازوري  على واقع البحث العلمي في فلسطين مقارنة بواقع البحث العلمي على المستويين الإقليمي والدولي، والمؤشرات والنسب التي تدلل على ذلك، كما ثمن دور المجلس السابق  في إسهاماته في الرقي بمجال بالبحث العلمي في فلسطين, كما تحدث عن بعض الأدبيات الناظمة للبحث العلمي التي أقرتها الوزارة ومنها تعليمات مراكز البحث العلمي وشروط ومعايير إصدار المجلات العلمية المحكمة،  داعياً المجلس الجديد بوضع نظام لمعايير لضبط وجودة رسائل الدراسات العليا من حيث الإطار والمحتوي ومعايير المناقشة .

من جانبه  تحدث أ.د. عوض الله عن بعض إنجازات المجلس السابق ومن أهمها منحة وزارة التربية والتعليم العالي للبحث العلمي, وإطلاق جائزتين للتميز والإبداع  للأبحاث المنشورة، وجائزة ترجم كتاباً واربح ذهباً، والعديد من الإصدارات منها دليل أولويات البحث العلمي في فلسطين ودليل أخلاقيات البحث العلمي و ودليل معايير جودة البحث العلمي وإطلاق المشروع الواعد لنشر ثقافة البحث العلمي في التعليم المدرسي, وتمنى للمجلس الجديد التوفيق والنجاح في المهام الموكلة إليهم.

وأشاد أ. د. المناعمة بإنجازات المجالس السابقة في النهوض وتطوير أنشطة  وأعمال مجلس البحث العلمي وما تم تقديمه من إنجازات كبيرة تحسب إليهم وتدلل على حجم المجهود المبذول من قبل المجالس السابقة, وأكد على أن المجلس الحالي سيحذو حذو المجالس السابقة وسيكون له بصمات واضحة من خلال الخطط التي سيتم وضعها للارتقاء بمجلس البحث العلمي سواء في التعليم العام أو في مؤسسات التعليم العالي.