خلال حفل “فوج إصرار رغم الحصار”… التعليم بغزة تكرم أوائل الثانوية العامة2017 “مرفق صور”

 

سامي جاد الله- كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي الطلبة الأوائل في امتحانات الثانوية العامة للعام  2017  والبالغ عدهم 29 طالباً وطالبة على مستوى محافظات غزة حيث تم منح كل طالب جائزة عبارة عن مبلغ 500 دولار  وشهادة ودرع تكريمي  وذلك في حفل كبير  ونوعي نظمته الوزارة بعنوان ” فوج إصرار رغم الحصار” بمنتجع الشاليهات بغزة.

وحضر الحفل د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة، وأ. عبد السلام صيام رئيس اللجنة الإدارية الحكومية، وأ. كمال أبو عون رئيس قطاع التعليم والثقافة، ود. زياد ثابت وكيل الوزارة، ود. أيمن اليازوري وكيل الوزارة المساعد للتعليم العالي،  وحشد من المسؤولين والنواب وشخصيات رسمية وشعبية  والطواقم التعليمية،  إضافة إلى الطلبة المحتفى بهم وذويهم.

وقال أبو عون: ” أنه تملؤنا الغبطة  والفخر ونحن نحتفي بهؤلاء الطلبة، ونفتخر بهذا اليوم الذي تفرح فيه فلسطين وتفخر بأبنائها وتتوشح بوشاح الوحدة والعز رغم الواقع المرير والحصار.

وأوضح أبو عون أن نجاح الطلبة وتفوقهم إنجاز عظيم ويدل على أن طلبتنا أظهروا وجهاً من وجوه الصمود والتحدي واثبتوا أن لاشيء يقف حاجزاً أمام إرادتهم وعزيمتهم مهما تغيرت الظروف ، داعياً الطلبة إلى اختيار التخصص المناسب واستمرار التميز والإنجاز وبناء مستقبلهم ومستقبل وطنهم لنلتقي في ساحات الأقصى محررين منتصرين.

وبين أبو عون أننا  وإذ نبارك للطلبة نجاحهم  فإننا  نقطع على أنفسنا العهد  بأن لاندخر أي جهد في سبيل إنجاح المسيرة التعليمية وأن بذل جهدنا لتوفير البيئة  التعليمية المناسبة رغم شح الإمكانيات والصعوبات القائمة.

ووجه أبو عون التحية والشكر لكل من ساهم في هذا الإنجاز والتفوق،  مثل الطلبة الذين جدوا واجتهدوا وأولياء الأمور الأمهات والآباء الذين  عملوا على توفير الأجواء والبيئة المناسبة والرعاية لابنائهم، كما وجه الشكر لشعبنا المعطاء  المرابط الذي احتضن الأوائل والعلم والتعليم.

 كما قدّم رئيس قطاع التعليم والثقافة الشكر لكل من شارك في إنجاز الحفل والامتحانات ومنهم وكيل الوزارة د. زياد ثابت، وإدارة الامتحانات، وتكنولوجيا المعلومات، والعلاقات العامة والإعلام، والمديرين والمديرات والمشرفين والمشرفات والمعلمين والمعلمات وجميع الطواقم العاملة، واللجان العاملة في الوزارة من لجان مراقبة وتصحيح وفرز وادخال وتدقيق والشكر موصول لوزارة الداخلية والصحة والمجلس التشريعي واللجنة الإدارية وجميع من ساهم في هذا الإنجاز.

وأكد أبو عون أننا على موعد مع إنجازات أعظم وأكبر في ميادين العمل المختلفة.

من جهته وجّه بحر التهنئة لجميع الطلبة وأولياء أمورهم بهذا النجاح والتميز ، كما وجه الشكر لكل العاملين بوزارة التعليم  الذين كان لهم دور في تحقيق الإنجاز وقدم التحية أيضا لطواقم وزارة الداخلية والصحة.

وأشاد بحر بطلبة فلسطين والطلبة الأوائل مؤكداً أنهم سيساهمون في فتح القدس والأقصى، داعياً الطلبة إلى الجد والاجتهاد ومواصلة الإنجاز وضرورة التحلي بالأخلاق  الفاضلة والاصرار والعزيمة.

واشاد بحر بالعمل التوافقي لوزارة التعليم في رام الله وغزة  حيث اتسمت العلاقة بالتعاون المشترك في الامتحانات وهو ما أعطى بُعداً وحدوياً مشتركا نأمل أن يتجسد في باقي الوزارات.

ووجه بحر مناشدة للسلطة برام الله للاستجابة لنداءات الوحدة والتوافق لوقف الهجمة على قطاع غزة وأهلنا الصامدين والعودة لأحضان شعبنا بالوحدة المتكاملة.

وحمّل بحر الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حصار غزة وتداعيات ذلك مؤكداً أن المؤامرة كبيرة لتركيع غزة لكن هذه المؤامرة محكوم عليها بالفشل وأن شعبنا سينتصر.

وفي كلمة الأوائل ألقاها الطالب لؤي قانوع الأول مكرر على مستوى الوطن في الفرع العلمي بمعدل 99.7% أن الأوائل يعتزون بهذه النتائج ويؤكدون أن الطموح مستمر لتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل وخدمة وطنهم.

وقال القانوع إننا نقدم الشكر لأهلنا الذين أثمر غرسهم، كما نقدّم الشكر لوزارة التعليم التي علمتنا القراءة والعلم ورعت مسيرتنا التعليمية حتى وصلنا لهذا التقدم.

تصوير: إبراهيم المزيني وأحمد الزيتونية