التعليم تعقد ورشة عمل لمناقشة “تطوير سياسة الانضباط والحد من العنف”

Untitled-1

أحمد الزيتونية

عقدت الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة ورشه عمل لمراجعة سياسة الانضباط والحد من العنف المعمول بها في مدارس قطاع غزة.

وحضر الورشة التي عُقدت في قاعة الاجتماعات الكبرى في مقر الوزارة بغزة د. زياد ثابت وكيل الوزارة، ود. أحمد الحواجري مدير عام الارشاد والتربية الخاصة، ونائبه أ. خالد أبو فضة وعدد من  مديري التربية والتعليم ورؤساء الأقسام في التربية الخاصة وأولياء الأمور.

وسياسية الانضباط هي وثيقة تحتوي على عدد من القوانين التي تنظم عملية تنفيذ إجراءات ‏محددة لحل بعض المخالفات التي يقوم بها الطلبة حيث تم إعدادها بتمويل من اليونسيف وقسمت ‏المخالفات  في الوثيقة إلى أربعة مستويات واعتبارات منها شدة المخالفة والمرحلة الدراسية للوصول ‏إلي عقوبات تربوية لحل المشاكل التي تحدث في المدراس وتم اعتمادها وتوزيعها علي المدراس ‏والعمل بها عام 2014‏

وأثني د. ثابت على هذه الورشة وعلى الالتزام من قبل الميدان التربوي في المدراس في تنفيذ هذه ‏السياسة ,مشيداً بأهمية مراجعتها والعمل علي تطويرها من حيث أنها تعتبر وثيقة مرجعية للتأديب ‏الايجابي للطلبة في حال وجود مخالفة قد تضر في العملية لتعليمية.

وأشار ثابت إلى أننا نسعي من خلال هذه ‏السياسة لوجود علاقة سليمة وقوية من جهه الطالب وولي الأمر والمدرسة من جه أخري، داعياً إلى أخذ الملاحظات بعين الاعتبار والعمل من قبل لجنة النظام المدرسية على إعادة صياغة ‏الملاحظات بعين الاهتمام .‏

من جانبه أكد الحواجري على أهمية هذه السياسية وضرورة مراجعتها من باب التحسين في العمل .

 بدوره عرض أبو فضة أهم الملاحظات التي وردت من المديريات والميدان على السياسة في الجوانب التي في حاجة الي تحسين و المقترحات التي بحاجة لتطوير.