‏ التعليم تفتتح المؤتمر الطلابي المدرسي السنوي الثاني ‏

إبراهيم المزيني- افتتحت وزارة التربية والتعليم العالي جلسات مؤتمرها المركزي الطلابي المدرسي الثاني بعنوان ”نحو جيل بحثي واعد”, ضمن مشروع نشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام للعام الدراسي 2016/2017م, وذلك في قاعة المؤتمرات بجامعة فلسطين بمدينة الزهراء.

وحضر الافتتاح د. أيمن اليازوري وكيل وزارة التعليم المساعد ‏للتعليم العالي ورئيس المؤتمر، ود. محمود العجرمي نائب رئيس جامعة فلسطين للشؤون الأكاديمية, ود. محمد المدهون رئيس أكاديمية الإدارة والسياسية للدراسات العليا, ود. سهيل دياب رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر, ود. خالد النويري رئيس اللجنة التحضيرية, وحضور عدد من الطلبة المشاركين والطواقم التعلمية.

وأثنى د. اليازوري على جهود أعضاء لجان البحث العلمي لما بذلوه من جهد مشكور من خلال المؤتمرات والأنشطة التي يقيموها, مؤكداً دعم الوزارة لجهودهم وأنشطتهم في سبيل الارتقاء بالبحث العلمي.

وأوضح د. اليازوري أن هذا المؤتمر في عامه الثاني بذلت فيه جهود كبيرة في اكتساب المهارات الحياتية للطلبة ‏حيث أجريت 7 أيام دراسية في كافة المديريات ثم جاء هذا المؤتمر المركزي .

وقال د. اليازوري: “نحن في فلسطين نحتاج للبحث العلمي كضرورة لأننا أمة حضارية تريد أن تواكب المعارف ‏وتعيش التحدي الحقيقي كي يكون لنا مكاناً تحت الشمس كما أن خصمنا اتخذ البحث العلمي ‏كأداة من أدوات الصراع وعلينا أن نكون على مستوى التحدي”.‏

وأضاف وكيل التعليم المساعد: “أن البحث العلمي هو عملية منظمة يعمل على تغير ثقافة العشوائيات وله أخلاقيات مثل الشفافية والأمانة العلمية ونسب الفضل الى أهله كما يسعى لحل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية ومختلف المجالات”.

بدوره أكد د. العجرمي أن الحث العلمي هو استقصاء دقيق يهدف الى استكشاف حقائق وقواعد علمية في حقل من الحقول ويمكن من التحقق منها كما هو اعلى المراحل العلمية ولكنه ليس نهايتها فهو يبحث عن الأصول وفي الاصول ويستقيها من مصادرها بالتوغل فيها وسبر غورها.

ودعا د. العجرمي الطلبة المشاركين بتكوين شخصياتهم العلمية المتجددة والموضوعية وأن يكون لديهم الرغبة والحافز والاحساس بحاجة المجتمع لذلك ويبتعدوا عن الملخصات والقشور والسرعة أو التسرع لإنجاز البحث.

من جانه أكد د. دياب أن الوزارة دعمت هذا المشروع بكل ما لديها من خبرة ودعم مادي ومعنوي وشجعت لجان البحث العلمي في المديريات والمدارس لبذل مزيد من الجهد في تدريب طلبتنا وتزويدهم بما يلزمون من معرفة وعلم والإشراف على بحوثهم ودراساتهم والتي بلغ عددها 130 بحثاً شارك في إعدادها 630 طالب وطالبة وقد توجت بعرض 80 بحثاً منها في أيام دراسية عقدت في المديريات كافة.

وأوضح رئيس اللجنة العلمية أنه تم تقويم هذه الأبحاث حيث تم اختيار 18 بحثاً أعدها 85 طالباً وطالبة لعرضها ومناقشتها في هذا المؤتمر الطلابي والذي كان نتاج عمل جماعي والذي يعكس ما يتمتع به طلابنا الباحثون الصغار من قدرات ومهارات بحثية.

تصوير :خالد شيخة

IMG_1795

IMG_1801

IMG_1818

IMG_1824

IMG_1829

IMG_1844