وزارة التعليم تناقش تطوير التعليم المهني والتقني لطلبة مدرسة الصم

Untitled-1

ناقشت وزارة التربية والتعليم العالي تطوير التعليم التقني والمهني في مدرسة مصطفى صادق الرافعي للصم  للبنين والبنات وذلك خلال ورشة عقدت بمقر الوزارة بغزة.

يذكر أن الوزارة كانت قد أدخلت بداية العام الدراسي الحالي مواد مهنية للطلبة الصم ضمن سياسة رفع قدرات هؤلاء الطلبة في المجال التقني والمهني بجانب المجال الأكاديمي وفتح المجال  العملي أمامهم.

وحضر اللقاء د. أحمد الحواجري مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة، وم. كمال أبو معيلق مدير عام التعليم التقني، وم. حسام جودة من الإغاثة الإسلامية، وممثلين عن الوكالة البلجيكية، وممثلين عن مدرستي الصم للبنين والبنات ومدارس القطاع المهنية، وأولياء أمور وطلبة.

وأكد الدكتور الحواجري أن  قيام الوزارة بإنشاء مدرسة الصم كان انجازاً مهماً على الصعيد الوطني والاهتمام بهذه الفئة من ذوي الإعاقة، موضحاً أننا نعمل بشكل متواصل لتطوير الخدمات المقدمة لهم ومن ذلك إدخال والتعليم المهني في هاتين المدرستين.

من جهته أشار م.أبو معيلق إلى أن تطوير البرامج التعليمة المهنية لمدرسة الصم سيكون له الأثر الفعال في تطوير التعليم بالمدرسة و فتح الأبواب المهنية لهذه الفئات من الطلبة.