وزارة التعليم تناقش “تعليمات التجسير” مع أكاديميين ونقابات

Untitled-1

أحمد الزيتونية-ناقشت وزارة التربية و التعليم العالي مع نخبة من  ممثلي و نقابات المهندسين و الصيادلة والأكاديميين من مؤسسات التعليم العالي آخر المستجدات الأكاديمية و الإدارية الخاصة بالتعليم العالي مثل الامتحان التطبيقي الشامل و التجسير وتعليماته ومساراته.

  جاء ذلك خلال لقاء عُقد بمقر الوزارة بغزة  بحضور د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية و التعليم العالي، و د. أيمن اليازوري الوكيل المساعد لشئون التعليم العالي، و د. خليل حماد مدير عام التعليم الجامعي، و م. كمال أبومعيلق مدير عام الكليات و التعليم التقني و المهني، وعدد من مديري الدوائر في التعليم العالي.

وأكد د. ثابت علي ضرورة التعاون المشترك و التنسيق الدائم بين الوزارة و مؤسسات التعليم العالي من أجل مصلحة العملية التعليمية و الحصول علي مخرج أكاديمي عالي الجودة لخدمة وطننا.

وأعرب ثابت عن أمله في زيادة التنسيق و التشاور بين شقي الوطن و خاصة فيما يتعلق بالقرارات التي تتعلق بالوزارة في غزة و وخدمة التعليم.

 بدوره أكد د.اليازوري على أهمية هذا اللقاء، واستعرض مخاطر فتح باب التجسير علي مصراعيه دون ضوابط مشيراً إلى بعض الجهود التي تم إنجازها في ضبط الامتحان التطبيقي الشامل و تطويره و بعض الرؤى الجديدة بهذا الخصوص.

وأكد د.اليازوري على أن عملية التجسير ليست عملية أصيلة في العملية التعليمية و إنما استثنائية يتم من خلالها مراعاة الظروف الخاصة للطلبة الذين لم يوفقوا في الالتحاق في برنامج البكالوريوس، و أن أي تجاوز في أي معيار من معايير هذه العملية سيؤدي إلي فشل و إخفاق فيها، وسيغرق السوق بخريجين غير مكتملي التأهيل مما سيؤثر سلباً علي جودة المخرج الأكاديمي بالكامل.

وخلال اللقاء أكد الحضور على ضرورة استمرار سبل التعاون و التنسيق بين الوزارة و مؤسسات التعليم العالي بما يخدم تجويد العملية التعليمية.

IMG_5768

IMG_5773