“التعليم” و”العمل” يبحثان توحيد الجهود لتطوير وتعزيز التدريب والتعليم المهني

خالد الجرجاوي – بحثت الإدارة العامة للكليات و التعليم المهني و التقني بوزارة التربية و التعليم العالي، والإدارة العامة للتدريب المهني بوزارة العمل سبل التعاون المشترك وتوحيد الجهود لتطوير و تعزيز التدريب و التعليم المهني و التقني.

وجرى خلال الورشة التي عُقدت بمقر الوزارة بغزة الحديث بشكل مفصل عن واقع التعليم المهني، والتدريب والمناهج ، كما تم التطرق لمشروع تحسين فرص تشغيل الشباب التابع للإغاثة الإسلامية، وجميع البرامج المطبقة في هذا الشأن.

وأكدم.كمال أبو معيلق مدير عام الكليات و التعليم المهني و التقني بوزارة التعليم على أهمية استمرار التنسيق والتعاون المشترك بين التعليم والعمل وغيرها من الوزارات والمؤسسات في إطار الاهتمام بالتعليم المهني وتطويره في وطننا.

من جهته رحب م. محمد أبو حية مدير عام التدريب المهني بوزارة العمل  باللقاء  مؤكداً أهمية إيجاد جسم تنسيقي مختص بتوحيد الجهود والرؤى وتعزيز التعاون في المشاريع التطويرية  للتعليم و التدريب المهني.

و أوصي الحضور على جملة من الأمور أهمها ضرورة تنظيم العملية التنسيقية بين العمل والتعليم و تشكيل جسم مشترك  ولجان فرعية فاعلة.

 IMG_0005